سيرة فنية

بدأت رحلة الفنان الاماراتي جمال السويدي في الفن منذ صغره٬ حيث شارك في مسابقة خاصة في الفن منذ كان في الصف السابع. وبعد االنتهاء من الدراسة التحق بمعهد الفنون في الشارقة٬ وتلقى دورات في أساسيات الرسم والنحت والخزف. وشارك في ورش عمل خارج الدولة في فرنسا وسويسرا. كما شارك في معارض داخل الدولة٬ منها معهد الفنون في الشارقة٬ وجامعة أبوظبي. لفنان جمال السويدي معظم أعماله من البيئة الاماراتية٬ فيجمع بين العناصر الخاصة بالبيئة من جهة٬ ويوثق التاريخ والثقافة من جهة أخرى٬ ليجعل عمله محملً برسالة تتضمن عناصر من الثقافة والبيئة والتاريخ. أما التجارب التي أثرت به فهي تجربة الفنان الكويتي سامي محمد و النحات ايسامو نوكوشي. زرا عدة متاحف في دول شتى سويسرا، فرنسا، ايطاليا و روسيا.